اعرفي - حواء / عبادات / العفو وجزاءه عند الله عز وجل

العفو وجزاءه عند الله عز وجل

قال الله تعالى “خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين “الأعراف :199 وقال تعالى “فاصفح الصفح الجميل “الحجر :85 وقال تعالى “وليعفوا وليصفحوا ،ألا تحبون أن يغفر الله لكم ”

العفو وجزاءه عند الله

العفو وجزاءه عند الله

العفو وصبر الإنسان على ما يلاقيه من إساءة ممن حوله هو من عزم الأمور كما قال المولى عز وجل

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”ليس الشديد بالصرعة ،إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ”

ولنا في رسول الله في العفو قدوة حسنة حيث قالت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها :ماضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط بيده ،ولا امرأة ولا خادما ،إلا أن يجاهد في سبيل الله ،وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله تعالى ،فينتقم لله تعالى

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال :كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه يحكي نبيا من الأنبياء ،صلوات الله وسلامه عليه ،ضربه قومه فأدموه ،وهو يمسح الدم عن وجهه ،ويقول :”اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ”

فلنحاول أن نربي أطفالنا على الصبر وعدم مقابلة الإساءة بمثلها فمن اليسير جدا أن يخطأ الإنسان بالألفاظ ويقابل العنف بالعنف فكثيرا ما نرى من حولنا مشاكل تبدأ بتبادل الألفاظ ثم تنتهي بكوارث كبيرة فلنصفح وننتظر العفو من المولى عز وجل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .