اعرفي - حواء / عبادات / الظلم وعاقبته

الظلم وعاقبته

قال الله تعالى :”ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع “غافر :18

و الظلم هو وضع الشيء في غير موضعه أو التعدي على حقوق الغير بالباطل  والظلم أنواع فمن الممكن أن يظلم الإنسان نفسه بالكفر والشرك كما قال الله تعالى :” إن الشرك لظلم عظيمسورة لقمان :13

ومن انواع الظلم أن يظلم المرء الناس كما قال الله تعالى “إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ(سورة الشورى42.

الظلم وعاقبته

الظلم وعاقبته

 

وقد حرم الله سبحانه وتعالى  الظلم على عباده وامرهم برد المظالم

وعن ابي هريرة رضي الله عته ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”أتدرون ما المفلس ؟”قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع .فقال :”إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ،ويأتي قد شتم هذا ،وقذف هذا وأكل مال هذا ،وسفك دم هذا ،وضرب هذا ،فيعطى هذا من حسناته ،وهذا من حسناته ،فإن فنيت قبل أن، يقضي ما عليه ،أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ،ثم طرح في النار ” رواه مسلم

 

وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”اتقوا الظلم ،فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ،وأتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم ،حملهم أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم ”

 

“فاللهم فاطر السموات والأرض ،عالم الغيب والشهادة ،رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ،أعوذ بك من شر نفسي ،وشر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوء او اجره الى مسلم “.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .