اعرفي - حواء / عبادات / شهر ترفع فيه الأعمال إلى الله ..

شهر ترفع فيه الأعمال إلى الله ..

يوم واحد يفصلنا عن بداية شهر شعبان بنفحاته العظيمة ، فشهر شعبان شهر مبارك  عظمَّه رسول الله صلى الله عليه وسلم فحري بنا أن نعظمه وأن نكثر من العبادة والاستغفار فيه تماماً كما جاء وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك .

شهر شعبان

شهر شعبان

فعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم في شعبان، فقال صلى الله عليه وسلم :”ذلك شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى الله تعالى فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”

وبالفعل كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان إلاّ قليلاً كما أخبرت عنه عائشة رضي الله عنها في الحديث المتفق على صحته.

وترفع أعمال العباد في ذلك الشهر من كل عام ، وتعرض الأعمال يوم الإثنين والخميس من كل أسبوع فأحب النبي صلى الله عليه وسلم أن ترفع أعماله إلى ربّ العالمين وهو صائم لأنَّ الصيام من الصبر وهو يقول (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ)”الزمر 10″

وفي هذا الشهر ليلة عظيمة أيضاً هي ليلة النصف من شعبان عظَّم النبي صلى الله عليه وسلم شأنها في قوله”: يطّلع الله تبارك وتعالى إلى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلاَّ لمشرك أو مشاحن” ..

لذلك في هذه الأيام المباركة على كل مسلم بينه وبين أخيه عداوة أو شحناء أن يبادر بمد يد الصفح والمحبة حتى لا تكون سبب في عدم قبول صلاته ، وعدم قبول أعماله ، وعدم تطلع رب العزة والجلال إليه في ليلة النصف من شعبان..

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .