اعرفي - حواء / عبادات / آثار الغيبة و النميمة فى رمضان

آثار الغيبة و النميمة فى رمضان

الغيبة والنميمة والهمز و اللمز كلها ألفاظ تدل على مرض عصرنا الحالى فكم من مرة جلستى مع صديقاتك ووجدتى لسانك ينطلق بالغيبة و أحياناً بالنميمة عن غير قصد ، اعرفى بأن كل هذا ينقص من حسناتك ويحصدها حصداً حتى لا يتبقى لكى منها شىء، و هذا ليس بشىء هين فتخيلى أن كل الحسنات التى حصلتى عليها من صلواتك وصدقاتك و ذكرك لله وسعيك فى الخير خلال شهر رمضان الكريم سوف تضيع هباءاً إذا جالستى رفقاء السوء ،عليكى بالحذر و نصحهم قدر المستطاع إلا فارقيهم و ابحثى عن رفقاء يعينوكى فى اكتساب حسنات قبل ان تندمى وتقولى ”  لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا”

ليتنى  لم أتخذ فلان خليلا

ليتنى لم أتخذ فلان خليلا

اعرفى كذلك معنى الغيبة والنميمة  و الهمز واللمز حتى تتجنبيها 

الغيبة هى ذكرك للشخص بما يكره من عيوبه الموجودة فيه و إن لم تكن فيه كانت بهتان و تعتبر من كبائر الذنوب 

 أسبابها الحسد و احتقار المغتاب و السخرية 

تجنبيها و تذكرى قول الله تعالى “أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه”.

النميمة هى  نقل الكلام للسعى للفسادو الفتنة  بين الناس كنقل الكلام بين الزوجين و الصديقين للإفساد بينهما 

سواء كان المنقول حقاًأو باطلاً فالعبرة بالأثر الذى سيتركه كقول الله تعالى “هماز مشاء بنميم “

ليتنى لم أتخذ فلان خليلا

ليتنى لم أتخذ فلان خليلا

أما الهمز واللمز ويكون بالقول أو بالفعل أو بالإشارة أو بالكتابة و هو كله حرام و ذلك كقول عائشة رضى الله عنها “عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخلت علينا إمرأة فلما ولت أومأت بيدى (أى أشارت ): انها قصيرة فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم “اغتبتها”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .