اعرفي - حواء / عبادات / خروج المرأة لأداء صلاة العيد

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

العيد مشتق من  كلمة “العود” لتكرره كل عام ، وجمعه أعياد و يرجع الأصل في صلاته لقوله تعالى ” فصل لربك وانحر” أراد به صلاة الأضحى والذبح فإن صلاة العيدين فيها خير كثير و أجر عظيم و بركة وطهر .

وفى صلاة العيد يكبر في الركعة الأولى سبعاً من غير تكبيرة الإحرام ويقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة الأعلى أو سورة “ق ” و في الركعة الثانية يكبر خمساً ويقرأ بسورة الغاشية أو بسورة القمر وبعد الصلاة يخطب الإمام خطبة يذكر فيها الناس ويعظهم فهي سنة مؤكدة لمواظبة الرسول “صلى الله عليه وسلم” عليها ووقتها ما بين طلوع الشمس وزوالها.

و من السنة أن يخرج النساء إلى المصلى لأن النبي صلى الله عليه و سلم أمر أن تخرج النساء لصلاة العيد حتى العواتق و ذوات الخدور  يعني حتى النساء اللاتي ليس من عادتهن الخروج في يوم العيد لكن بشرط أن تكن محتشمات غير متبرجات و أمر الحيض أن تعتزل مصلى المسلمين فالحائض تخرج مع النساء إلى صلاة العيد، لكن لا تدخل مصلى العيد  لأن مصلى العيد مسجد المسجد لا يجوز للحائض أن تمكث فيه فيجوز أن تمر فيه مثلاً أو أن تأخذ منه الحاجة لكن لا تمكث فيه و إذا لم تستطع المرأة الخروج إلى صلاة العيد فإنها تصلي في بيتها ركعتين، و قيل تصلي أربع ركعات بتسليمة أو تسليمتين .

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

صلاة المرأة فى عيد الأضحى حول العالم

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

 

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

خروج المرأة لآداء صلاة العيد

صلاة العيد فى أندونسيا

خروج المرأة لأداء صلاة العيد

خروج المرأة لآداء صلاة العيد

صلاه العيد فى الفلبين