اعرفي - حواء / عبادات / الإستعداد لرمضان شهر العتق والغفران

الإستعداد لرمضان شهر العتق والغفران

الإستعداد لرمضان شهر العتق والغفران

الإستعداد لرمضان شهر العتق والغفران

هناك صفة مشتركة بين كل الناجحين فى كل مجالات الحياة ألا وهى الإستعداد الدائم وحسن استغلال الفرص.

فالطالبة المتفوقة نجدها تستعد قبل الإمتحانات بفترة كافية لكى تتفوق وتتميز وتحصل على أعلى الدرجات، والرياضى الناجح نجده يستعد قبل أي بطولة أو مسابقة بفترة كبيرة.

وها قد اقتربت أعظم بطولة فى العالم أجمع وجميعنا مدعوون للإشتراك فيها والجائزة الأولى فيها الفوز بالعتق من النيران،
تلك البطولة هى شهر رمضان شهر القرآن والعتق من النيران والفوز بالجنان.

فكيف نستعد ونتمرن للفوز فى تلك البطولة والتى تتكرر مرة واحدة كل عام .

نقدم لكم برنامج عملى بسيط للإستعداد لهذا الشهر الفضيل:

  1. إصلاح النية ونية صوم رمضان من الآن وجعل كل الأعمال كلها خالصة لله عز وجل.
  2. البدء فى المحافظة على الفرائض فإن كنتى مقصرة فى الصلوات الخمس فاجتهدى فى المحافظة عليهن.
  3. تعويد النفس على تقوى الله عز وجل والتى يعرفها العلماء بأنها ألا يفقدك الله حيث أمرك وألا يجدك حيث نهاك وهى الغاية من الصيام “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.
  4. الحرص على صلة الأرحام بزيارة الأهل والأقارب إن كنتى ممن يقصرون فى هذا الأمر.
  5. تعويد النفس من الآن على قراءة القرآن الكريم وابدأى ولو باليسير كقراءة صفحة واحدة يوميا مع التدرج فى الزيادة حتى إذا ما أتى علينا رمضان نكون قد عودنا أنفسنا على تلاوة القرآن طمعا فى الثواب الكبير.
  6. تعويد النفس على الدعاء وترديد الأذكار المختلفة وحفظ ما صح فى ذلك من الأدعية التى وردت فى القرآن وفى السنة النبوية المطهرة.
  7. اخرجى صدقة يومية ولو يسيره بقدر استطاعتك فرمضان هو شهر الكرم والسخاء ولتكنتلك عادتك طوال العام.
  8. تعويد النفس على تقليل عدد ساعات النوم فإن كنا ممن ينامون ثمانية ساعات فى اليوم مثلا نجتهد فى تقليل عدد تلك الساعات فهو شهر واحد فى العام علينا أن نحسن استقباله واستغلاله.
  9. تعودى عبادات لم تكونى تفعلينها من قبل مثل أن تتبرعين بملبغ كبير للفقراء والمحتاجين أو كأن تقومين بصلاة قيام الليل ولو بركعتين كل يوم.
  10. البدء فى ترتيب أوقاتك من الآن وحسن الإستغلال الأمثل للوقت فكل ثانية فى تلك الحياة وبخاصة فى هذا الشهر قد تكون فاصلة فى تحديد مصائرنا.
  11. حددى لنفسك سورة من القرآن وقومى بوضع خطة لحفظها من الآن.

نفعنا الله إياكم بتلك الخطة اليسيرة وجعلنا الله وإياكم من الفائزين فى هذا الشهر الكريم.

اللهم بارك لنا فى رجب وفى شعبان وبلغنا رمضان.

Tags:

  • المراة فى العبادات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .