اعرفي - حواء / عبادات / اعرفى الإستشارة بصلاة الإستخارة

اعرفى الإستشارة بصلاة الإستخارة

اعرفى الإستشارة بصلاة الإستخارة

اعرفى الإستشارة بصلاة الإستخارة

الإستشارة بصلاة الإستخارة

تواجهين العديد من المشكلات و تحتاجين لها حلولًا!!

هل أنتى مقبلة على خطوًة هامة فى حياتك وتحتاجين لإستشارة من تثقين فيه؟!!

هل هناك أفضل من الله عز وجل لكى تستشيرينه فى كل أمور حياتك؟!

كل تلك الأمور وأكثر تصنعينها بصلاتك صلاة الإستخارة.

فعن جابر رضي الله عنه قال: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الإستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن إذا هم بالأمر فليركع ركعتين ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم..” الحديث.

فما هى الإستخارة؟ هى طلب المشورة وطلب الإختيار من الله عز وجل لما هو مناسب لكى فى حياتك.

متى نلجأ لصلاة الإستخارة؟ نلجأ إليها فى كل أمر من أمور حياتنا مهما كانت صغيرًة أو كبيرًة فنرفع أيدينا داعين الله عز وجل أن يوفقنا للإختيار المناسب لنا فى حياتنا.

دعاء صلاة الاستخارة: عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ )

كيف تصلين الإستخارة؟

1- تتوضئين وضوءك للصلاة .

2- النية .. وذلك بأن تنوين صلاة الإستخارة قبل البدء فيها.

3- تصلين ركعتين .. والسنة أن تقرأين فى الركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)

4- وفي آخر الصلاة تسلمين.

5- بعد السلام من الصلاة ترفعين يديكى متضرعة إلى الله عز وجل ومتدبرة للدعاء.

6- في أول الدعاء تحمدين الله وتثنين عليه بالدعاء ثم تقومين بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والأفضل الصلاة الإبراهيمية وهى النصف الثانى من التشهد. « اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ».

7- تم تقرأين دعاء الاستخارة : ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ … إلى آخر الدعاء .

8- وإذا وصلتى إلى قول : (اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( هنا تسمي الشيء المراد له مثال : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو الزواج من فلان ابن فلان أو غيرها من الأمور )) ثم تكملين الدعاء وتقولين : خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ . تقولينها مرتين .. مرة بالخير ومرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء : وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي … إلى آخر الدعاء .

9- ثم تصلين على النبي صلى الله عليه وسلم .. كما فعلتى بالمرة الأولى بقولك النصف الأخير من التشهد .

10- والآن انتهت صلاة الاستخارة .. تاركًة أمرك إلى الله متوكلًة عليه وحده .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .