اعرفي - حواء / عبادات / إعرفي عنهن: الواحدة منهن بألف رجل

إعرفي عنهن: الواحدة منهن بألف رجل

الواحدة منهن بألف رجل

الواحدة منهن بألف رجل


في وقت غابت فيه القدوة الحقيقية عن الكثيرات منا وأصبحت الفتيات يقتدين بالفنانات وغيرهن.


أردنا أن نتحدث عن نوع آخر من النساء
.

أثرن كثيرًا في الحياة.

وفيهن القدوة الحسنة.

صحبن النبي “صلى الله عليه وسلم” فكن نعم الصحابيات “رضوان الله عليهن أجمعين“.

هن صحابيات الرسول “صلى الله عليه وسلم” والتي تعتبر كل واحدة منهن نموذجًا يقتدى به للنساء بل وللرجال أيضًا.

هنا نلقى بعض الضوء على تلك الأسماء في سطور:

  1. السيدة حليمه السعدية “رضي الله عنها” مرضعة النبي “صلى الله عليه وسلم” أسعد المرضعات التي نالتها أوفر البركات.
  2. السيدة أسماء بنت أبي بكر الصديق “رضي الله عنهما” ذات النطاقين والتي ساعدت النبي “صلي الله عليه وسلم” في الهجرة بحملها للطعام له ولأبيها الصديق “رضى الله عنه”.
  3.  السيدة خولة بنت ثعلبه “رضي الله عنها” التي فرج الله كربتها وغمها بعد أن سمع من فوق سبع سماوات شكواها.
  4. السيدة ريحانة بنت زيد “رضي الله عنها” التي أثرت على الإسلام اليهودية ثم دخلت واحة الإسلام.
  5. السيدة خديجة بنت خويلد “رضى الله عنها” أول زوجات النبي الكريم كانت نعم الزوجة لزوجها وكان لها نعم الزوج.
  6. السيدة خنساء بنت خذام “رضى الله عنها” من بني عمرو بن عوف بن الأوس، لقيت النبي صلى الله عليه و سلم عند مقدمه إلى المدينة و هي صبية حدثة، و سمعت عنه .
  7. السيدة أم زياد الأشجعية “رضى الله عنها” مجاهدة مناضلة، شهدت يوم خيبر، فعن زياد الأشجعي فيما رواه رافع بن سلمة : أنها خرجت مع النبي “صلى الله عليه و سلم” في غزوة خيبر سادسة نسوة ، قال : فبلغ النبي صلى الله عليه و سلم فبعث إلينا، فقال :” بإذن من خرجتن ؟ ” ورأينا في وجهه الغضب، فقلنا: خرجنا، ومعنا دواء نداوي به الجرحى. ونناول السهام. ونسقي السويق. ونغزل الشعر. ونعين في سبيل الله. فقال: ” أقمن” وبعد فتح خيبر قسم لهن من التمر كما قسم للرجال.

ومهما تحدثنا عن تلك الصحابيات وغيرهن فلن نوفيهن حقهن.

رضى الله عنهن وعن سائر صحابة رسول الله “صلى الله عليه وسلم“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .