اعرفي - حواء / عبادات / إعرفي حكم الزواج السري في الاسلام

إعرفي حكم الزواج السري في الاسلام

في هذه الأيام قد شاعت شائعه جديده و هي الزواج السري وللأسف الكثير من البنات و الشباب مقتنعين اقتناع تام بأنه زواج ولا عيب أو حرج فيه إذا فلندع العيب و الحرج جانبا ماذا عن الشرع و الأحكام الإسلامية.

إعررفي الزواج السري حق أم باطل

يتم ذلك الزواج إذا صح القول في سريه تامه ويتم الجمع بين الفتاة والشاب في مكان وزمان لا يعلمهم إلا الإثنين وفي غفله من الأهل ويعتمد الشاب صيغة الحب ليقنع الفتاة انه عندما يمتلك الإمكانيات اللازمة سوف يذهب إلي أهلها ليطلب يديها ليكون الموضوع رسمي أمام أعين الجميع وتصدق هي الأخرى بدورها مع العلم أن معظم الشباب يفعلون ذلك لمجرد الحصول علي الغاية الجنسية ومن ثم يصبح كل ما يحدث من بينهم زنا لا جدال فيه.

واعلمي أن ليس للمرأة أن تنفرد بتزويج نفسها من دون رأي أهلها وليس لولي المرأة أن يتولى إتمام العقد وإنجازه دون استشارتها فالإسلام يتوسط في ذلك فيحرص على المشاركة بين المرأة ووليها وأهلها وأن الغرض من إتمام عقد القران هو الإشهار حيث قال الرسول علية الصلاة والسلام فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [لا تنكح الأيم حتى تستأمر ، ولا تنكح البكر حتى تستأذن] قالوا : يا رسول الله ! وكيف إذنها ؟ قال : [أن تسكت].

إعررفي الزواج السري حق أم باطل0

إذا رفضت المرأة رجلاً فليس لوليها أن يكرهها على الزواج منه لقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم : [الأيم أحق بنفسها من وليها ، والبكر تستأمر ، وإذنها سكوتها] وليس معنى أنها أحق بنفسها أن وليها لا حق له ، بل له حق ، ولكنها أحق عند المفاضلة إذا تعارضا بالقبول والرفض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .