اعرفي - حواء / عبادات / اعرفي اكثر عن دينك الاسلامي

اعرفي اكثر عن دينك الاسلامي

إن عبادة الله أمر قد فرض علينا وإن لم يفرض فسيكون اختيارنا الأمثل و الوحيد لذلك دعونا نتعرف علي أسلوب العبادة التي حدده لنا الله عز وجل حيث أن القرآن الكريم لم يترك شيئا إلا وناقشه.

تعرفي-علي-أصل-العبادة-الصحيحة

أولا: العبادة أمر قد شرعه الله وحده سبحانه وتعالي ولا جدال فيه كما قال تعالى لنبيه: { فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ} .. ( هود ) ، الأية : ‘ 112 ‘ . وقال تعالى: { ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ } .. ( الجاثية ) ، الأية : ‘ 18 ‘ . وقال عن نبيه : { إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى } .. ( الأحقاف ) ، الأية :  ‘ 9 ‘

ثانيا: يجب أن تكون العبادة خالصة لله وحده عز وجل وخاليه من أي شوائب الشرك كما قال تعالى: { فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً} .. ( الكهف ) ، الأية : ‘ 110 حيث أن إذا دخلت أي شائبه من شوائب الشرك تكون العباده باطله كما قال الله تعالى: { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ. بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ }..(الزمر) ، الآيتان:’65ـ 66’

ثالثا: لابد أن تكون القدوة في العبادة والمبين لها رسول الله ” صلى الله عليه وسلم ” كما قال  تعالى  : { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} .. ( الأحزاب ) ، الأية : ‘ 21 ‘ . وقال تعالى  : { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} .. ( الحشر ) ، الأية : ‘ 7 ‘

تعرفي-علي-أصل-العبادة-الصحيحة0

رابعا والأهم: إن العبادة محددة بمواقيت ومقادير ، لا يجوز تعديها وتجاوزها ، كالصلاة مثلا ؛ قال تعالى: { إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً } .. ( النساء ) ، الأية : ‘ 103 ‘ . وكالحج قال تعالى: { الحج أشهر معلومت } .. ( البقرة ) ، الأية : ‘ 197 ‘ . وكالصيام ، قال تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} .. ( البقرة) ، الأية :’185

خامسا: لابد وأن تكون العبادة قائمة على محبة الله تعالى ـ والذل له ، وخوفه ورجائه ، قال تعالى: { أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ } ( الاسراء ) ، الأية : ‘ 57

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .