اعرفي - حواء / عبادات / إعرفي من ماذا خشي الرسول علينا

إعرفي من ماذا خشي الرسول علينا

 

خلق الله سبحانه وتعالي هذه الدنيا كطريق نمر به من أجل الوصول إلى الأخرة التي هي الدار الأبدية وفي تلك الدنيا الزائلة يحدد الفرد ما سيكون مصيره يوم القيامة وكيف ستكون نهايته.

إعرفي-من-ماذا-خشي-الرسول-علينا

وقد حذر الله تعالي من الدنيا علي أنها فانية بقوله تعالي {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلاَدِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور}… [الحديد : 20] كما حذر الرسول أيضا قائلا “لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء”.

إعرفي-من-ماذا-خشي-الرسول-علينا.PNG0

ورغم كل تلك الإشارات من الله عز وجل والرسول صلي الله علية وسلم إلا أن ما زال هناك بعض الناس الذين ما زالوا يستمتعون بمتاع الدنيا و قد نسوا ما حذرنا منه الرسول في أخر خطبه له علي صلي الله علية وسلم على المنبر يوم الجمعة عندما قال “إني لست أخشى عليكم أن تشركوا بعدي ولكن أخشى عليكم الدنيا أن تنافسوا فيها فتقتتلوا فتهلكوا كما هلك من كان قبلكم” وقال أيضا صلي الله علية وسلم  في حديث أخر “فواللهِ ما الفقرَ أخشى عليكُم ولكنّي أخشى أن تُبْسَطَ الدنيا عليكم كما بُسِطَتْ على مَنْ كانَ قبلَكُم فتَنَافَسُوها كما تَنَافَسُوها فتُهلِكَكُم كما أهلكَتْهُم”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .